منتديات الكونت المانعي
نرحب بك كعضو/عضوة في منتدانا ونتمنى لك قضاء اوقات ممتعه معنا ايضنا نتمنى ان تشارك معنى بمواضيعك

وشكرا

** ابو خليل**


منتديات الكونت المانعي
 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
http://5zen.net/uploads/12634864101.jpg

شاطر | 
 

 كوني اسعد انثى/مع الدكتور عائض القرني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاصيل
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 15
نقاط : 43
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/02/2011

مُساهمةموضوع: كوني اسعد انثى/مع الدكتور عائض القرني   الأحد فبراير 13, 2011 5:16 pm

أسعـدُ امـرأةٍ
في العـالـم

د/ عائض القرني




الورد

الوردة الأولى : تذكري أن ربك يغفر لمن يستغفر ، ويتوب على من تاب ، ويقبل من عاد .
الوردة الثانية : ارحمي الضعفاء تسعدي ، وأعطي المحتاجين تُشافَيْ ، ولا تحملي البغضاء تُعافَيْ .
الوردة الثالثة : تفاءلي فالله معك ، والملائكة يستغفرون لك ، والجنة تنتظرك .
الوردة الرابعة : امسحي دموعك بحسن الظن بربك ، واطردي همومك بتذكُّر نعم الله عليك .
الوردة الخامسة : لا تظني بأن الدنيا كَمُلت لأحدٍ ، فليس على ظهر الأرض مَنْ حصل له كلُّ مطلوبٍ ، وسلِم من أيِّ كدر .
الوردة السادسة : كوني كالنخلةِ عاليةَ الهمَّة ، بعيدة عن الأذى ، إذا رُمِيت بالحجارة ألقتْ رطبها .
الوردة السابعة : هل سمعتِ أنَّ الحزنَ يُعيدُ ما فات ، وأن الهمَّ يُصْلِح الخطأ ، فلماذا الحزن والهم ؟!
الوردة الثامنة : لا تنتظري المحن والفتنَ ، بل انتظري الأمن والسلامَ والعافية إن شاء الله .
الوردة التاسعة : أطفئي نار الحقد من صدرك بعفوٍ عام عن كلِّ من أساء لكِ من الناس .
الوردة العاشرة : الغسلُ والوضوءُ والطيبُ والسواكُ والنظامُ أدويةٌ ناجحةٌ لكلِّ كدرٍ وضيق .
أسعد امرأة في العالم فصُوص

الزهر



أسعد امرأة في العالم السَّبائك

ومضة : لا حول ولا قوة إلا بالله

السبيكة الأولى : امرأة تحدَّت الجبروت

ما مضى فات والمؤمَّلُ غيب ٌ ولك الساعة التي أنت فيها


ومضة : إنَّ مع العُسْرِ يُسْراً

السبيكة الثانية :عندكِ ثروةٌ هائلةٌ من النِّعَم

لطائفُ اللهِ وإن طال المدى كلمحةِ الطرْفِ إذا الطرفُ سجى


السبيكة الثالثة :عندكِ ثروةٌ هائلةٌ من النِّعَم

أتيأس أن ترى فرجاً فأين اللهُ والقدرُ ؟!



ومضة : حسُبنا اللهُ ونِعْم الوكيل

السبيكة الرابعة :لا تستوي مؤمنةٌ وكافرةٌ

فما يدوم سرورٌ ما سررت به ولا يردُّ عليك الغائب الحزَنُ


ومضة : الله ..... الله ربي لا أشرك به شيئاً

السبيكة الخامسة :الكسلُ صديقُ الفشلِ

أعزُّ مكانٍ في الدُّنا سرجُ سابحٍ وخيرُ جليسٍ في الزمان كتابُ


ومضة : فصبرٌ جميلٌ

السبيكة السادسة :أنتِ بما عندكِ فوق ملايين النساء

سيكفيكِ – عمَّن أغلق الباب دونه وظنَّ به الأقوام – خبزٌ مقمّرُ


ومضة : من ساعةِ إلى ساعةٍ فرج

السبيكة السابعة :ابني لكِ قصراً في الجنة

أطعْتُ مطامعي فاستعبدتني ولو أني قنعتُ لكنتُ حُرَّا

ا
السبيكة الثامنة :لا تمزقي قلبك بيديكِ

إن كان عندك يا زمانُ بقيّةٌ مما يُهان به الكرامُ فهاتِها !


السبيكة التاسعة :أنتِ تتعاملين مع ربِّ كريمٍ جواد

لعلَّ الليالي بعد شحْطٍ من النوى ستجمعنا في ظلِّ تلك المآلفِ


السبيكة العاشرة :أنتِ الرابحةُ على كلِّ حالٍ

قل للذي بصروف الدهرِ عيرنا هل عاند الدهرَ إلا مَنْ له خَطَرُ ؟!


إشراقة : الصلاةُ كفيلةٌ بشرحِ الصدرِ وطردِ الهمِّ .


أسعد امرأة في العالم العقود

ومضة : فخذُ ما آتيتُك وكنْ من الشاكرين

العقد الأول :عدِّدي مواهبَ الله عليكِ

وإني لأرجو الله حتى كأنني أرى بجميل الصَّبْرِ ما الله صانعُ



ومضة : ارضَيْ بما قسم الله لكِ تكوني أغنى الناس

العقد الثاني : قليلٌ يسعدكِ ولا كثيرٌ يشقيكِ

وإذا أراد الله نشر فضيلةٍ طُويَت ، أتاح لها لسانَ حسودِ

ع
العقد الثالث : انظري إلى السَّحابِ ولا تنظري إلى التراب

لولا اشتعالُ النارِ فيما جاورت ما كان يُرف طيبُ عَرْفِ العودِ


العقد الرابع : كوخٌ بإيمانٍ ولا قصرٌ مع طغيانٍ

إني وإن لُمْتُ حاسديَّ فما أُنكر أني عقوبةٌ لَهُمُ



العقد الخامس : وزِّعي الأوقات على الواجبات

عسى الهم الذي أمسيتُ فيه يكون وراءه فرجٌ قريبُ


العقد السادس : سعادتُنا غيرُ سعادتهم

سيُعافى المريضُ بعد سُقامٍ ويعودُ الغريبُ بعد غيابِ


العقد السابع : اركبي سفينة النجاةِ

يا إله الكونِ قد أسلمتُ لك ربِّ فارحم ضعفنا ما أرحمك


العقد الثامن : مفتاحُ السعادة سجدةٌ

ولستُ أرى السعادة جمع مالٍ ولكنَّ التقيَّ هو السعيدُ


العقد التاسع : عجوزٌ تصنعُ الرموز

أتاك على قنوطٍ منك غوثٌ يمنُّ به اللطيفُ المستجيبُ


العقد العاشر : حتى تكوني أبهى إنسانةٍ في الكون

وكلُّ الحادثاتِ وإن تناهتْ فموصولٌ بها فرجٌ قريبُ


العسجدة الأولى : يا سامية المقام

رُبَّ أمـــــرٍ تتقيــــه جـــرَّ أمـــراً ترتجيــه


العسجدة الثانية : اقبلي النعمة ووظِّفيها

كم نعمةٍ لا يُستقلَّ بشكرها لله ، في طيِّ المكاره كامنة


العسجدة الثالثة : مع الاستغفار الرزقُ المدرار

أجارتنا إن الأماني كواذبٌ وأكثر أسباب النجاح مع اليأسِ


العسجدة الرابعة : الدعاء يرفع البلاء

قد يُنْعِم الله بالبلوى وإن عظُمت ويبتلي الله بعض القومٍ بالنعمِ


العسجدة الخامسة : احذري اليأس والإحباط

والحادثات وإن أصابك بؤسُها فهو الذي أنباك كيف نعيمُها


العسجدة السادسة : بيتُكِ مملكةُ العزِّ والحبِّ

قل هو الرحمنُ آمنَّا به واتبعنا هادياً من يثربِ


العسجدة السابعة : ليس عندكِ وقتٌ للثرثرة !

البدر يضحك والنجوم تصفّقُ فعلام تقتلنا الهمومُ وتخنقُ ؟!


العسجدة الثامنة : كوني مشرقة النفسِ يحيِّكِ الكون

أتحسبُ أن البؤس للمرء دائمٌ ولو دام شيءٌ عدَّه الناسُ في العجبْ



العسجدة التاسعة : ما تمت السعادةُ لأحد وما كمُلَ الخيرُ لإنسان

اطردي الهمَّ بذكر الصَّمدِ واهجري ليل الهوى وابتعدي


العسجدة العاشرة : ادخلي بستان المعرفة

أيها الشامت المعيِّر بالدهرِ أأنت المبَّرأُ الموفورُ ؟


اللؤلؤة الأولى : تذكري الدموع المسفوحة والقلوب المجروحة

ألم تر أن الليل لما تكاملت غياهبُه جاء الصباحُ بنوره


اللؤلؤة الثانية : هؤلاء ليسوا في سعادة !

اشتدي أزمةُ تنفرجـــي قد آذن ليلُـك بالبلجِ


اللؤلؤة الثالثة : الطريق إلى الله أحسن الطرق

ربما تجزعُ النفوسُ لأمرٍ ولها فرجةٌ كحلِّ العقالِ


اللؤلؤة الرابعة : إذا ضاقت الدروبُ فعليكِ بعلاَّم الغيوبِ

إذا ضـــاق بك الأمرُ ففكرْ في أ لم نشرحْ


اللؤلؤة الخامسة : اجعلي كل يوم عمراً جديداً

إذا غامرت في شرفٍ مرومٍ فلا تقنع بما دون النجوم


اللؤلؤة السادسة : النساء نجوم السماء وكواكب الظلماء

وإن ألمت صروفُ دهرٍ فاستعنِ الواحدَ القديرا



اللؤلؤة السابعة : الموت ولا الحرام

ولا تجزعْ وإن أعسرت يوماً فقد أيسرت في الزمن الطويل ِ


اللؤلؤة الثامنة : آيات وإشراقاتٌ

إني رأيتُ – وفي الأيام تجربة - للصبرِ عاقبةً محمودةَ الأثرِ


قال تعالى : ] ) سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْراً[ .
قال تعالى : ] يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ[ .
قال تعالى : ] وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ[ .
قال تعالى : ]وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِنْ بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنْشُرُ رَحْمَتَهُ [ .
قال تعالى : ] إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ[.
قال تعالى عن نداء ذي النون : ] لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ[ .

هذا هو القرآن يناديكِ أن تسعدي وتطمئني ، وأن تثقي بربك ، وأن ينشرح صدرك لوعد الله الحق ، فالله لم يخلق الخلق ليعذبهم ، إنما ليمحِّصهم ويهذِّبهم ويؤدبهم ، والله أرحم بالإنسان من أمة وأبيه ، فاطلبي الرحمة والأنس والرضا من الله – جل في علاه - ، وذلك بذكره وشكره وتلاوة كتابه ، واتباع رسوله r .

إشراقة : استعدي لاستقبال الأسوأ ، وستكون هديتُكِ الشعور بالتحسن .
أسعد امرأة في العالم اللآليء

ومضة : يكفي المرأة أن أم محمد r امرأةٌ

اللؤلؤة التاسعة : معرفةُ الرحمنِ تُذهب الأحزان

إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابِ



اللؤلؤة العاشرة : اليوم المبارك

واصبـرْ إذا خطـبٌ دهـى يـأتِ الإلــهُ بالفـرجْ



الدرة الأولي : المرأةُ الرشيدةُ هي الحياة السعيدة

عسى فرجٌ يأتي به الله إنه له كل يوم في خليقته أمرُ



الدرة الثانية : اعمري هذا اليوم فقط

ولا يحسبون الخير لا شرَّ بعده ولا يحسبون الشرَّّ ضربة لازبِ



الدَّرة الثالثة : اتركي الشعور بأنكِ مضطهدة

انعمْ ولَذَّ فللأمورِ أواخرُ أبداً كما كانت لهنَّ أوائلُ



الدَّرة الرابعة : ما ألذَّ النجاح بعد المشقة

الغمــرات ثـم ينجلينـا ثمـتَ يـذهبن ولا يجينــا


ي

الدَّرة الخامسة: سوف تتأقلمين مع وضعكِ

غريبٌ من الخلاًن في كلِّ بلدةٍ إذا عظُمَ المطلوبُ قلَّ المساعدُ




الدَّرة السادسة : وصايا سديدةٌ من أمِّ رشيدة

فكم رأينا أخا هُمومٍ أعقب من بعدها سرورا


هناك وصية جامعة من خير الوصايا المأثورة عن نساء العرب ، وهي وصية أمامة بنت الحارث لابنتها أم إياس بنت عوف ليلة زفافها ، ومما أوصتها به قولها :

(( أي بنية : إنك فارقت الجو الذي منه خرجتِ ، وخلَّفتِ العيشَّ الذي فيه درجت ، ولو أن امرأة استغنت عن الزوج لغنى أبويها وشدة حاجتهما إليها كنتِ أغنى الناس عنه ، ولكن النساء للرجال خلقن ولهن خلق الرجال .

أما الأولى والثانية ، فالخضوع له بالقناعة ، وحسن السمع له والطاعة .

وأما الثالثة والرابعة ، فالتفقد لمواضع عينه وأنفه ، فلا تقع عينه منك على قبيح ، ولا يشم منك إلا أطيب ريح ! .

وأما الخامسة والسادسة، فالتفقد لوقت نومه وطعامه، فإنَّ تواتر الجوع ملهبة، وتنغيص النوم ومغضبة!.

وأما السابعة والثامنة ، فالاحتراس بماله والإرعاء على حشمه وعياله ، وملاك الأمر في المال حسن التقدير ، وفي العيال حسن التدبير .

وأما التاسعة والعاشرة ، فلا تعصي له أمراً ، ولا تُفشي له سراً ، فإنك إن خالفت أمره أوغرت صدره ، وإن أفشيت سره لم تأمني غدره ، ثم إياك والفرح بين يديه إن كان حزيناً ، والكآبة بين يديه إن كان فرحاً ! )).

إشراقة : سعادتُكِ ليست وقفاً على شخص آخر ، إنها في يدكِ أنتِ
أسعد امرأة في العالم الدُّرر

ومضة : غداً تشرق الشمسُ وتسعد النفس

الدَّرة السابعة : جادتْ بنفسها فأرضتْ ربها

ولا تيأسْ فإنَّ اليأس كفرٌ لعلَّ الله يغني عن قليلِ



الدَّرة الثامنة : حفظتْ الله فحفظها

ولا عار إن زالت عن المرء نعمةٌ ولكنَّ عاراً أن يزول التجمُّلُ



الدَّرة التاسعة : ماءُ التوبةِ أطهرُ ماءٍ

افرحي بالحياة فهي جميلة واجعليها بكل خير خميلة



الدَّرة العاشرة : الفدائية الأولى

ولربمـا كـره الفتـــى أمـــراً عواقبـــه تسـرُّ



الزبرجدة الأولى : وكَّلي ربَّكِ ونامي

عسى الله أن يشفي المواجع إنه إلي خلقه قد جاد بالنفحاتِ


الزبرجدة الثانية : العمى عمى القلب

هل الدهرُ إلا كربةٌ وانجلاؤها وشيكاً وإلا ضيقةٌ وانفراجُها


الزبرجدة الثالثة : لا تقيمي محكمة الانتقام فتكوني أول ضحية !

إنّ رباً كفاك ما كان بالأمسِ سيكفيك في غدٍ ما يكونُ


الزبرجدة الرابعة : الامتياز في الإنجاز

إذا لم يكن عونٌ من الله للفتى فأول ما يجني عليه اجتهادُه



الزبرجدة الخامسة : عالم الكفر يعاني الشقاء

ولو جاز الخلودُ خلدت فرداً ولكن ليس للدنيا خلودُ



الزبرجدة السادسة : من أخلاق شريكة الحياة

وربَّ عُسرٍ أتى بيسرٍ فصار معسوره يسيراً


الزبرجدة السابعة : ارضيْ باختيار الله لكِ

ولا تظْنُنْ بربّك ظنَّ سوءٍ فإن الله أولى بالجميلِ


الزبرجدة الثامنة : لا تأسفي على الدنيا

فيا عجباً كيف يُعصى الإله أم كيف يجحده الجاحدُ ؟!


الزبرجدة التاسعة : متعة الجمال في خلق ذي الجلال

دع الأيام تفعل ما تشاءُ وطب نفساً إذا حكم القضاءُ


الزبرجدة العاشرة : غايةُ الكرم ونهاية الجود

كم فرجٍ بعد إياسٍ قد أتى وكم سرورٍ قد أتى بعد الأسى


الياقوتة الأولى : ليس لك من الله عوضٌ

عوى الذئبُ فاستأنستُ بالذئبِ إذ عوى وصوَّت إنسانٌ فكدتُ أطيرُ


الياقوتة الثانية: السعادةُ موجودةٌ .. لكن من يعثر عليها ؟!

وقلت لقلبي إن نزا بك نزوةٌ من الهمِّ افرحْ ، أكثرُ الروعِ باطلُهُ



الياقوتة الثالثة : حسنُ الخلقِ جنةٌ في القلب

أعلِّلُ النفس بالآمالِ أرقبها ما أضيقَ العيش لولا فسحةُ الأملِ



الياقوتة الرابعة: بنود السعادة العشرة

اصبر فإن الله يُعقِبُ فرجةً ولعلها أن تتجلي ولعلها

يقول عالم النفس الأمريكي (د. ديكس ) : الحياة السعيدة فن جميل له عشرة أبعاد هي :
أن تمارس عملاً محبوباً عندك .. فإذا لم يتيسر لك ذلك العمل ، فمارس الهوية التي تحبها في أوقات فراغك وعمقها .
العناية بالصحة فهي روح السعادة ... وذلك بالاعتدال في الطعام والشراب وممارسة الرياضة والبعد عن العادات الضارة .
وجود هدف في حياة الإنسان ، فإن ذلك يمنحه الإثارة والنشاط .
أن يأخذ الإنسان الحياة على ما هي عليه ويقبلها بحلوها ومرها .
أن يعيش الإنسان في حاضره فلا يندم على ماضٍ تولى ، ولا يتوجس من غدٍ لم يأتِ .
أن يفكر الإنسان في أي عمل أو قرار ، ولا يلوم غيره على قراراته وما قد يصيبه .
أن ينظر الإنسان إلى من هو دونه .
أن يعتاد الإنسان على الابتسام وروح المرح وصحبة المتفائلين .
أن يعمل الإنسان على إسعاد الآخرين ليصيبه عطر السعادة .
اغتنام فرص الابتهاج الجميلة واعتبارها محطات ضرورية للسعادة .

إشراقة : استمتعي باليوم وتمسكي به ، ابحثي عن شيء يمنع وقوع الألم قبل أن يداهمك .
أسعد امرأة في العالم الياقوت

ومضة : كلَّ يومٍ هو في شأن

الياقوتة الخامسة : استعيذي بالله من الهم والحزن

ولو أن النساء كمن عرفنا لفضِّلت النساء على الرجالِ !


الياقوتة السادسة : المرأة التي تعين على نوائب الدهر

هي حالان شدةٌ وبلاءُ وسجالان نعمةٌ ورخاءُ


الياقوتة السابعة : امرأة من أهل الجنة

إن ربًّا كان يكفيك الذي كان منك الأمس يكفيك غدك


الياقوتة الثامنة : الصدقة تدفع البلاء

وفي كلّ شيءٍ له آيةٌ تدلُّ على أنه الواحدُ


الياقوتة التاسعة : كوني جميلة الروحِ لأنَّ الكون جميلٌ

ولا تجزع لحادثة الليالي فما لحوادث الدنيا بقاءُ


الياقوتة العاشرة : امرأة تصنع بطولة

أترى الشوك في الورود وتعمى أنْ ترى فوقه الندى إكليلا ؟



الجوهرة الأولى : لا تنفقي ساعاتك في الهواء

نزداد هماً كلما ازددنا غنىً والحزن كل الحزن في الإكثار ِ


الجوهرة الثانية : السعادةُ لا تُشتَرى بالمال

والنفس راغبةٌ إذا رغبتها وإذا تُردُّ إلى قليل تقنعُ


الجوهرة الثالثة : العجلة والطيش وقود الشقاء

منُىً إن تكن حقاً تكن أحسن المنُى وإلا فقد عشنا بها زمناً رغداً


الجوهرة الرابعة: لُعبةُ جمعِ المالِ لا نهاية لها

خذوا كلَّ دنياكمُ واتركوا فؤادي حراً طليقاً غريبا


الجوهرة الخامسة : في الفراغ تولد الرذيلة

ما كلُّ ما يتمنى المرء يدركه تجري الرياح بما لا تشتهي السفنُ


الجوهرة السادسة : بيتٌ بلا غضبٍ ولا صخبٍ ولا تعبٍ

والفتى الحازمُ اللبيبُ إذا ما خانه الصبرُ لم يخنه العزاءُ



الجوهرة السابعة : العفة والحياء تزيد جمال الحسناء

ولما قسا قلبي وضاقت مذاهبي جعلتُ الرجا مني لعفوك سُلماً ِ



الجوهرة الثامنة : قد يردُّ الله الغائب

يا ربِّ أول شيءٍ قاله خلدي أني ذكرتك في سري وإعلاني



الجوهرة التاسعة : كلمة تملأُ الزمان والمكان

يا منْ إليه المشتكى والمفزعُ أنت المعدُّ لكلِّ ما يُتَوقعُ ِ



الجوهرة العاشرة : قلوبٌ اشتاقت للجنة

اسعدي بالحياة قبل المماتِ واقطفي الزهر قبل ريح الشتاتِ


الخاتم الأولى : الإيمان بالقدر خيره وشره

كنز القناعة لا يخشى عليه ولا يحتاج فيه إلى الحراس والدولِ


الخاتم الثاني: خير الأمور أوسطها

ولكل حالٍ مُعقِبٌ ولربما أجلى لك المكروه عما يحمدُ


الخاتم الرابعة : إياكِ والضجر والسخط

ومن يتهيَّبْ صعود الجبالِ يعشْ أبدَ الدهرِ بين الحفرْ !


الخاتم الخامس : أكثر المشكلاتِ سببُها توافه !

ألم تر أني كلما زرتُ دارها وجدتُ بها طيباً وإن لم تطيّبِ


الخاتم السادس : فنُّ حفظِ اللسان

إن ألمـّتْ ملمّةٌ بـي فـإني في الملمَّـات صـخرةٌ صـمَّاءُ



الخاتم السابع : حاربي القلق بالصلاة

تعاظمني ذنبي فلما قرنتُه بعفوك ربي كان عفوك أعظما


الخاتم الثامن : نصائحُ امرأةٍ ناجحة

يا رب حمد ليس غيرك يُحمدُ يا من له كل الخلائق تصمدُ


الخاتم التاسع : من لم يأنسْ بالله فلن يأنس بشيءٍ آخر

هـي الأيـامُ والغِيــَرُ وأمـرُ اللهِ ينتظــرُ


الخاتم العاشر : ذات النطاقين تعيش حياتين

والـذي نفسُه بغيرِ جمـالٍ لا يرى في الوجودِ شيئـاً جميـلا



الفريدة الأولى : مَنْ أحبُّ حبيب ؟

وما النفس إلا حيث يجعلها الفتى فإن أطعمت تاقت وإلا تسلّتِ

أحبيه أكثر من كل الناس ...!


الفريدة الثانية : السعادة لا تتعلق بالغنى والفقر

تخوفني ظروف الدهر سلمى وكم من خائفٍ ما لا يكونُ


الفريدة الثالثة : أليس الله أولى بالشكر من غيره ؟

ولا همّ إلا سوف يفتح قفلهُ ولا حال إلا للفتى بعدها حالُ


الفريدة الخامسة : اطمئني فكلُّ شيءٍ بقضاءٍ وقدر

فلا يُديم سروراً ما سُررت به ولا يردُّ عليك الغائب الحزنُ



الفريدة السادسة : أمّ عمارة تتكلم !

عالمٌ أن كل خيرٍ وشرٍّ لهما حدُّ مدةٍ وانقضاءُ


الفريدة السابعة : الإحسان للإنسان يُذهب الأحزان

فهبك ملكتَ أهل الأرض طُرًّا ودان لك العباد فكان ماذا ؟!


الفريدة الثامنة : حوِّلي خسائرك إلى أرباح

أروحنا يا رب فوق أكفنا نرجو ثوابك مغنماً وجوارا



الفريدة التاسعة : الوفاء غالٍ فأين الأوفياء

وإنمـا المـرء حديـث بعـده فكن حديث حسناً لمن وعـى



الفريدة العاشرة : الجديَّة ....... الجديَّة

اغنمي بسمة الصباح وقولي مرحباً إننا لرؤياك عطشى


المرجانة الأولى : قفي وقفةً شجاعةً مع النفس

الجوع يدفع بالرغيف اليابسِ فعلام أُكثِرُ حسرتي ووساوسي

سلي نفسك هذه الأسئلة وأجيبي جواب العاقلة المتزنة :
هل تعلمين أنك ستسافرين سفراً بلا رجعة ؟ .. فهل أعددت العدة لهذا السفر ؟
هل تزودت من هذه الدنيا الفانية بالأعمال الصالحة لتؤنس وحشتك في القبر ؟
كم عمرك ؟ وكم ستعيشين ؟ ألا تعلمين أن لكل بداية نهاية وأن النهاية جنة أو نار ؟
هل تخيلت عندما تنزل الملائكة من السماء لقبض روحك وأنت غافلة لاهية ؟
هل تخيلت ذلك اليوم والساعة الأخيرة في حياتك ، ساعة فراق الأهل والأولاد ، فراق الأحباب والأصحاب ؟ إنه الموت بسكراته وشدة نزعه وكرباته ، إنه الموت .. إنه الموت ...!!
وبعد فراق روحك من جسدك يذهب بك إلى مغسلة الأموات فتغسَّلين وتكفنين ، ويذهب بك إلى المسجد ليصلَّى عليك ، وبعد ذلك تُحملين على أكتاف الرجال ... إلى أين ؟
إلى القبر ، إلى أول منازل الآخرة ، إما روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار ؟

إشراقة : اعتبري إخفاقك درساً .
أسعد امرأة في العالم المرجـان

ومضة : وهو الذي ينزِّل الغيث من بعد ما قنطوا

المرجانة الثانية : احذري !

لا يملأ الأمر صدري قبل موقعه ولا أضيق به ذرعاً إذا وقعا

احذري التشبه بالكافرات والفاجرات ، أو الرجال ، ففي الحديث : (( لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء ، والمتشبهات من النساء بالرجال )) .


المرجانة الثالثة : شكر المحسن واجبٌ

اكذبِ النفس إذا حدثتها إن صدق النفسِ يُزري بالأملْ


المرجانة الرابعة : الروح أولى بالعناية من الجسم

أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكاً من الحسن حتى كاد أن يتبسَّما



المرجانة الخامسة : اشتغلي بالحاضر عن الماضي والمستقبل

سينقشع الظلامُ فلا تخافي ويأتي الفجر في حُللٍ بهيَّة



المرجانة السادسة :المصائب كنوز الرغائب

انظري للروض بسَّاماً غدا ينشد الطيرُ به ما يطربُ


المرجانة السابعة :ارحمي من في الأرض يرحمك من في السماء

أما علمتِ بأن العسر يتبعه يسرٌ كما الصبر مقرونٌ به الفرجُ ؟



المرجانة الثامنة :الدنيا الجميلة لا يراها إلا المتفائلون

صلى عليك الله يا علم الهدى واستبشرت بقدومك الأيامُ


المرجانة التاسعة :تعرفي على الله في الرخاء يعرفك في الشدة

أيهـا اليائس متْ قبل المماتِ أو إذا شئت حياةً فالرَّجا


المرجانة العاشرة :صاحبةُ أغلى مهرٍ في العالم

كوني أرقَّ من النسيم إذا جرى وأعزَّ في الدنيا من الجوزاء



الألماسة الأولى : مفاتيح الظفر

دارٌ متى ما أضحكت في يومها أبكت غداً قبحاً لها من دارِ

مفتاح العز : طاعة الله ورسوله .
مفتاح الرزق : السعي مع الاستغفار والتقوى .
مفتاح الجنة : التوحيد .
مفتاح الإيمان : التفكر في آيات الله ومخلوقاته .
مفتاح البر: الصدق .
مفتاح حياة القلب : تدبر القرآن ، والتضرع في الأسحار ، وترك الذنوب .
مفتاح العلم : حسن السؤال وحسن الإصغاء .
مفتاح النصر والظفر : الصبر .
مفتاح الفلاح : التقوى .
مفتاح المزيد : الشكر .
مفتاح الرغبة في الآخرة : الزهد في الدنيا .
مفتاح الإجابة : الدعاء .

إشراقة : ابتسامةُ المرء شعاعٌ من أشعة الشمس .
أسعد امرأة في العالم الألمــاس

ومضة : ربنا هب لنا من لدنك رحمة

الألماسة الثانية : بعد المعاناة لذة انتصار

تسلَّ عن الهموم فليس شيءٌ يقيم ، وما همومك بالمقيمه


الألماسة الثالثة : القلق يعذب الذهن والجسم

قال : الحياةُ كئيبة وتجهَّما قلت ابتسم يكفي التجهُّمُ في السما !



الألماسة الرابعة : عملُك المحبوب سرُّ سعادتك

صبراً على شدة الأيام إنَّ لها عُقْبى ، وما الصبر إلا عند ذي حسبِ


الألماسة الخامسة :القوة في القلب لا في الجسم

لكلِّ من الأيام عندي عادةٌ فإن ساءني صبرٌ ، وإن سرني شكرُ


الألماسة السادسة : المرأة العظيمة تجعل من جحيم المصائب جنةً

وعاقبةُ الصبر الجميل جميلةٌ وأفضل أخلاق الرجال التفضُّلُ


الألماسة السابعة : اصبري لتظفري

فصبراً على حلو الزمان ومرِّه فإن اعتياد الصبر أدعى إلى الرشدِ


الألماسة الثامنة : ليس لنا في الأزمات إلا الله وحده

فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غِضابُ


الألماسة التاسعة : أمّن يجيب المضطر إذا دعاه

لا يضِقْ ذرعُك عند الأزماتِ إنْ هي اشتدتْ فأمِّل فَرَجَا


الألماسة العاشرة : ومن يبخل فإنما يبخل عن نفسه

كوني كوجه النجم إشراقاً ولا تخشَيْ هموماً أقبلت وظلاما


الجمانة الأولى : أنت مسلمةٌ لا شرقيةٌ ولا غربيةٌ

عسى فرجٌ يكون عسى نعلِّـل نفســنا بعسى

هذه موعظة من امرأة ألمانية مسلمة :

لا تنخدعْن بالغرب في أفكاره وموضاته ، فهذا كله خدعة يستدرجوننا بها ليبعدونا عن ديننا تدريجياً ليستولوا على أموالنا .

الإسلام وأنظمته الأسرية هو الذي يوافق المرأة: لأن من طبيعتها أن تستقر في البيت،ولعلكم تسألون لِمَ؟

لأن الله خلق الرجل أقوى من المرأة في تحمله وعقله وقوته الجسدية، وخلق المرأة عاطفيةً جياشةَ الشعور، لا تملك الطاقة الجسدية التي هي للرجل .

وهي إلى حد ما متقلبةُ المزاج عنه ، لذلك فالمنزل سكن لها ، والمرأة المحبة لزوجها وأولادها لا تترك منزلها من غير سبب ولا تختلط بالرجال إطلاقاً .

إن 99 % من الإناث في الغرب لم يصلْن إلى ما وصلن إليه من انحدار إلا بعد أن بعْن أنفسهن ، فلا خوف في قلوبهن لله .

وخروج المرأة في العالم الغربي بهذا الشكل المكثف جعل الرجل يمارس دور المرأة ، فقعد في البيت يغسل الصحون ، ويسكت الأطفال ، ويشرب الخمر ، وأنا أعلم أن الإسلام لا يمانع في معاونة الرجل لزوجته في البيت ، بل يرغب في ذلك ، ولكن ليس إلى الحد الذي تنقلب فيه الأدوار .

إشراقة : كُنْ جميلاً تر الوجود جميلا .
أسعد امرأة في العالم الجُمــان

ومضة : ونيسرك لليسرا

الجمانة الثانية : انسَيْ همومك وانغمسي في العمل

توكّلْنا على الرحمن إنا وجدنا الفوز للمتوكِّلينا


الجمانة الثالثة : نقاط تساعدكِ على السعادة

وإذا أتتك مذمتي من ناقصٍ فهي الشهادة لي بأني كاملُ

ا
الجمانة الرابعة : صِلي حبلك بالله إذا انقطعت الحبال

لولا المشقة ساد الناس كلهمُ الجود يُفقر والإقدام قتَّالُ


الجمانة الخامسة : لا أحد أسعد من المؤمنين بالله

سهِّلْ على نفسك الأمورا وكنْ على مُرِّها صبورا



الجمانة السادسة : حياةٌ بلا بذخٍ ولا إسراف

خليليَّ لا والله ما من ملمَّةٍ تدوم على حيٍّ وإنْ هي جلتِ


ومضة :كوني عصيَّةً على النقد

الجمانة السابعة : عمل البر يشرح الصدر

وإذا تقطعت الحبالُ وأُوصدت أبوابنا ، فالله يكشف كرْبنا


الجمانة الثامنة : الله ينجِّينا من كل كرب

وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ



الجمانة التاسعة : إياكِ والغفلة !

لا تيأسنَّ في النوبْ من فرجةٍ تجلو الكربْ


الجمانة العاشرة : ابتسمي للحياة

ابني من الكوخ قصراً وانسجي حللاً من بيتك الطين لا من قصرك العاجي



الخـــاتمـة
والآن .......

وبعد قراءتكِ لهذا الكتاب ، ودِّعي الحزن ، واهجري الهمَّ ، وفارقي منازل الكآبة ، وارتحلي عن خيام اليأس والإحباط ، وتعاليْ إلى محرابِ الإيمان ، وكعبةِ الأنس بالله ، ومقامِ الرضا بقضائه وقدره ، لتبدئي حياةً جديدةً لكن سعيدة ، وأياماً أخرى لكن جميلة ، حياةً بلا تردُّدٍ ، ولا قلقٍ ، ولا ارتباكٍ ، وأياماً بلا مللٍ ، ولا سأمٍ ، ولا ضجرٍ حينها يناديك منادي الإيمان ، من على جبل الأمل ، في وادي الرِّضا ، ليهتف بالبشرى : أنتِ ( أسعد امرأةٍ في العالم )


[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
silla
المشرفه
المشرفه
avatar

عدد المساهمات : 28
نقاط : 39
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 18/02/2011
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: كوني اسعد انثى/مع الدكتور عائض القرني   الأحد فبراير 20, 2011 11:54 am

مفيد جدا
thank you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كوني اسعد انثى/مع الدكتور عائض القرني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الكونت المانعي :: :: .. °° الاقســــام العـــــــامة °° .. :: :: قســـم المرأة والاسرة-
انتقل الى: